مرصد بريدة

المرصد الحضري للقصيم يواصل فعاليات حملة المسوح الميدانية لعام 1441 هـ

يواصل المرصد الحضري لمنطقة القصيم فعاليات المسوح الاجتماعية الاقتصادية والتي تضم كافة مدن القصيم، وقد وجه صاحب السمو الملكي أمير منطقة القصيم رئيس مجلس المرصد الحضري جميع المحافظات والإدارات الحكومية والجهات المختصة بالتعاون مع أمانة منطقة القصيم لإنجاح حملة المسوح الميدانية.
وقد بدأت فعاليات المسح بمدينة بريدة في الثامن عشر من هذا الشهر ربيع الآخر ومن المتوقع ان ينتهي العمل في منتصف شهر جماد الأول ويبدأ العمل في مدن المنطقة تباعا حتى شهر رمضان لهذا العام 1441
و يقوم بعمل المسح فريق عمل متخصص من شباب وشابات سعوديون يحملون بطاقات تعريفية معتمدة من أمانة منطقة القصيم وذلك حتى يسهل التعرف عليهم ويصاحب الحملة قوة المهمات والواجبات الخاصة بشرطة المنطقة والبحث الجنائي .
هذا ويستخدم الباحثون والباحثات خلال هذا العام احدث الوسائل التكنولوجية في عملية البحث
حيث اطلق المرصد الحضري تطبيق المسوح الميدانية على الأجهزة الذكية والذي يسهل من عملية المسح الميداني والاحتفاظ بالبيانات بشكل آمن ودقيق
وترجع أهمية المسح الاجتماعي الاقتصادي الى توفير البيانات الخاصة بالاسر المعيشية والتي يصعب الحصول عليها من الإدارات الحكومية، و معرفة الخصائص الاجتماعية والاقتصادية للأسر يتم علي ضوئها إنتاج العديد من المؤشرات الحضرية الهامة التي تتيح لمتخذ القرار معرفة الاوضاع الراهنة للسكان منها علي سبيل المثال لا الحصر نسبة الاسر التي تعيلها امرأة ومعدل البطالة ومعدل الامية ونسبة الاسر الفقيرة ونسبة رضاء المواطنين عن الخدمات الحكومية وغيرها من الموشرات الهامة التي تتعلق بالأسر المعيشية
وتثني أمانة منطقة القصيم على التعاون الدائم من جانب الاسر مع المرصد الحضري وتأمل في استمراره.