مرصد بريدة

اللقاء التعريفي الأول لمرصد حاضرة عنيزة

تنفيذاَ لتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل آل سعود أمير منطقة القصيم – رئيس مجلس المرصد الحضري للمنطقة باستكمال منظومة عمل المراصد الحضرية لمدن المنطقة وبالمتابعة من سعادة امين منطقة القصيم م/محمد بن مبارك المجلي عقد محافظ عنيزة الأستاذ عبدالرحمن بن إبراهيم السليم اللقاء التعريفي الأول للمرصد الحضري لحاضرة عنيزة بمشاركة م/ عبد العزيز عبد الله البسام رئيس بلدية محافظة عنيزة، وبحضور شركاء التنمية الحضرية بالمحافظة من مدراء الإدارات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص وممثل أمانة منطقة القصيم المهندس عبدالحكيم الرشودي (مديرعام التخطيط العمراني بأمانة منطقة القصيم – مقرر اللجنة التنفيذية للمرصد الحضري) وفريق عمل المكتب الاستشاري الدكتور/ أحمد فريد مصطفى إستشاري المشروع. وأوضح سعادة المحافظ في كلمته أهمية المشروع لرصد مؤشرات التنمية في القطاعات المختلفة، وأهمية تعاون الجهات الحكومية والقطاع الخاص للمساهمة في نجاح المرصد الحضري للمحافظة وتوجيه التنمية بمسارها وفق رؤية وتطلعات سمو أمير المنطقة الكريم، ورحب سعادة رئيس بلدية محافظة عنيزة بالحضور الكرام وأكد على أهمية المشروع في إيجاد حلول لكافة القضايا التي تخص حاضرة عنيزة والحد من آثارها السلبية وتحسين جودة الحياة بها، وجاءت كلمة سعادة مقرر اللجنة التنفيذية للمرصد الحضري والتي أوضح بها ان هذا اللقاء التعريفي يأتي تمهيداً لعقد ورشة عمل تدشين المرصد الحضري لمحافظات منطقة القصيم (عنيزة – الأسياح – النبهانية – عيون الجواء – الشماسية – عقلة الصقور - ضرية) برعاية سمو أمير المنطقة الكريم إستكمالاً لمنظومة الرصد الحضري بمنطقة القصيم والتي بدأت بمدينة بريدة واضيف لها خمسة مدن أخرى وهي (الرس – المذنب – البكيرية – البدائع – رياض الخبراء). وشهد اللقاء تعريف بالمرصد الحضري وأهميته، وآلية إنشاء المراصد، ودور المرصد في تحديد القضايا التنموية ذات الأولوية وإدارة العمران بهدف توفير المعلومات لتحسين الوضع التنموي للمدينة .