مرصد بريدة

يعتبر المرصد الحضري أداه لمعاونة صانع القرار في التعرف على المشاكل التي تعاني منها المدن ومتابعة تطور تلك المشاكل ( سلبا أو أيجابا ) ووضع السياسات والبرامج التنفيذية للتغلب عليها ويعتبر المرصد الحضري قاطرة التنمية الحضرية المستدامة.

والمرصد الحضري هو مركز متخصص يعمل على جمع وتحليل واستخدام المؤشرات الحضرية في إعداد سياسات التنمية الحضرية على جميع المستويات ومتابعتها وتقييمها. كما يرصد الأوضاع و الأشكال الحضرية وتغذية صناعة القرار في شؤون التنمية الحضرية بالمعلومات على المستوى المحلي والوطني و العالمي.


و لا تقتصر فكرة المرصد على توفير معلومة عن مجال من مجالات التنمية الحضرية , وهو ما يعاني منه كثير من مدن العالم حيث ينقصها الكثير من المعلومات عن الظواهر الحضرية والمشكلات التي يعاني منها مواطن المدينة , وخاصة الندن الكبرى والمراكز الحضرية المليونية , والتي تضخم عدد سكانها حتى أصبح يعاني من مشاكل ما يسمى بالتحضر الزائد بل يقوم ايضا بإعداد و إنتاج مجموعة المؤشرات التي توضح درجة أداء التنمية الحضرية أو بطريقة علمية أكثر الأداء الاقتصادي والاجتماعي و العمراني للمدينة أو المدن.

وقد تأسس مرصد حاضرة بريدة في عام 1430هـ ويعتبر هو رابع مرصد تم تأسيسه بين المراصد العاملة بالمملكة العربية السعودية واكثرها استمرارية حيث انتج تسع دورات  وقد بلغ عدد المؤشرات المنتجة في الدورة الاولى 84 مؤشرا حضريا وتطور عدد المؤشرات المنتجة الى 91 مؤشرا في  الدورة الثانية  وبلغ عدد مؤشرات الدورة الثالثة والرابعة والخامسة 99 مؤشرا والسادسة131 والسابعة  140 والثامنة 173 و التاسعة 229 مؤشرا حضريا 

وتتطور نوعية المؤشرات التي ينتجها مرصد بريدة حسب حاجة العصر فقد بدأ في مرحلته الاولى (1430:1434 ) بانتاج مؤشرات الالفية والمؤشرات  الاساسية  والمرحلة الثانية (1434:1438) انتاج المرصد الحضري المؤشرات المحلية  التي تمتاز بها بريدة ومؤشرات الازدهار الحضري والمرحلة الرابعة التي بدأت عام 1439 وتمتد حتى 1441 تهتم بانتاج مؤشرات الرؤية والتحول الوطني ومؤشرات التنمية المستدامة